عضو في مجلس كربلاء يتّهم «مخربين» بزعزعة أمن المحافظة

رصد- الحل العراق

اتّهم عضو مجلس محافظة #كربلاء “نافع الميالي” ما أسماهم بـ «العناصر المخربة»  بمحاولتهم زعزعة الأمن في المنطقة.

 مؤكداً على حرص القوات الأمنية تجنب المصادمات مع المتظاهرين، بحسب ما نقله موقع (روداو).

وأشار “الميالي” إلى «عدم وجود أيّ أوامر لاستهداف المتظاهرين في محافظة كربلاء».

مؤكّداً في الوقت ذاته على سعي قوات الأمن «لبسط الأمن وعدم حصول خروقات تهدّد حياة المتظاهرين».

ورفض عضو مجلس محافظة كربلاء، التّهم «الموجهة إلى القوات الأمنية بشأن استهدافها المتظاهرين».

لافتاً إلى وجود «عناصر مخربة تسعى لإيجاد فجوة بين المتظاهرين والقوات الأمنية من خلال نشر الفوضى».

ويشهد العراق احتجاجاتٍ شعبية منذ مطلع اكتوبر تشرين الأول الماضي، استمرت لأكثر من /10/ أيام، قبل أن تتوقّف وتُستأنف مُجدداً في /25/ من الشهر ذاته.

ويطالب المحتجون الذين أعلنوا مؤخّراً #العصيان_المدني، بإقالة الحكومة ومحاسبة الفاسدين، وتوفير فرص العمل لخريجي الجامعات بمختلف الاختصاصات.

في وقتٍ تواجه قوات الأمن ومكافحة الشغب المًتظاهرين بالرصاص المطاطي والحي، فضلاً عن قنابل غازٍ مسيّلٍ للدموع، أسفر حتى الآن عن مقتل أكثر من /100/ متظاهر وإصابة ما لا يقل عن /12/ ألف آخرين.

 

متابعة وتحرير- فريد إدوار


 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/j2pNh