مجهولون يغتالون ناشطاً في العمارة.. استمرارُ مسلسل قمع المتظاهرين


خاص ـ الحل العراق

مع استمرار #التظاهرات في العراق، ودخولها شهرها الثاني، تستمر الجماعات العنيفة المتطرفة بترهيب وقتل #الناشطين والصحافيين من المشاركين في الدعم الإعلامي للاحتجاجات أو المشاركين بالتظاهر في الساحات وشوراع مدن عراقية.

مصادر محلية من مدينة العمارة، أكدت لـ”الحل العراق“، اغتيال الناشط في تظاهرات محافظة ميسان أمجد الدهامات، بواسطة جماعة مسلحة مجهولة.

المصادر قالت إن «قوة مسلحة مجهولة، قامت بفتح النار على الدهامات وناشط آخر يدعي #بسام_مهدي، ما أدى إلى مقتل الأول وإصابة الثاني بجروح بليغة وهو في حالة حرجة».

وأضافت أن «القوة المسلحة اختطفت ناشطين اثنين في مدينة العمارة واقتادتهما إلى جهة مجهولة».

وكان مجهولون قد أقدموا في وقتٍ مُتأخّر من مساء السبت الماضي، على اختطاف الطبيبة والناشطة العراقية  #صبا_المهداوي، خلال عودتها من #ساحة_التحرير باتجاه منزلها في #البياع بالعاصمة العراقية #بغداد.

وتعد حالة الاختطاف تلك، ليست الأولى من نوعها، فقد سبق وتعرّض الناشط المدني والطبيب #ميثم_الحلو والناشط #شجاع_الخفاجي للاختطاف من قبل قوة مسلحة مجهولة في بغداد، قبل أن يتم إطلاق سراحهما لاحقاً.

ويشهد #العراق تظاهراتٍ شعبية تعمّ العاصمة بغداد ومختلف مناطق الجنوب، منذ مطلع اكتوبر تشرين الأول الماضي،  احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية والفساد السياسي والإداري.

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات