سوريا: ما تبقى من جثة البغدادي نُقل إلى العراق.. هذا السبب

رصد ـ الحل العراق

أكد المرصد #السوري لحقوق الإنسان، اليوم الإثنين، أن بقايا جثة زعيم تنظيم “#داعش” أبو بكر #البغدادي، نُقلت إلى العراق.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن «بقايا #جثة البغدادي نُقلت إلى قاعدة #عين_الأسد التي تقع في ناحية البغدادي في محافظة #الأنبار العراقية».

وأوضح المرصد نقلاً عن مصادر لم يسمها، أن «الطائرات #الأميركية الـ8 التي استهدفت البغدادي خرجت من مطار #صرين في ريف مدينة عين العرب (#كوباني) وحلقت فوق #الحدود السورية التركية عبر #جرابلس والراعي متجهة نحو منطقة العمليات، في #باريشا بريف إدلب».

وفي غضون ذلك، ذكرت محطة “العربية” السعودية، نقلاً عن مراسلها في #العراق، أن «عدة جثث نقلت من موقع العملية في باريشا إلى قاعدة عين الأسد».

ولفتت إلى أن «جثة #البغدادي قد يتم دفنها في إحدى مناطق العراق، لا سيما أن بعض المسؤولين الأميركيين أكدوا أنه سيتم مراعاة تقاليد المنطقة في هذا الشأن».

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين، أكد أمس الأحد، أنه سيتم التخلص بشكل ملائم من رفات البغدادي.

وقال أوبراين إن نتيجة الحمض النووي للبغدادي تأكدت في الساعات الماضية.

يذكر أن #دونالد_ترمب، أعلن أمس الأحد في كلمة من البيت الأبيض أن البغدادي مات “وهو يبكي ويصرخ” في هجوم شنته القوات الأميركية الخاصة في إدلب شمال غربي سوريا.

وأعلن أن رأس التنظيم #الإرهابي قُتل وثلاثة من أطفاله أثناء غارة بتفجير سترة ناسفة بعد فراره داخل نفق مسدود، وبيَّن ترمب، أن «جثة البغدادي أضحت في مكان آمن».

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/9z0nv