العصائب: تعديلات عبدالمهدي لتشكيلته الوزارية غير جيدة.. تَرَك الفاسدين بلا محاسبة

خاص ـ الحل العراق

أكد النائب كتلة “#صادقون” التابعة لفصيل “عصائب أهل الحق”، عبدالأمير الدبي، اليوم الجمعة، أن رئيس الوزراء #عادل_عبدالمهدي، قدّم تعديلاً وزارياً شمل وزراء جيدين، وترك #الوزراء الفاسدين.

الدبي، قال لـ”الحل العراق“، إن «التعديل الوزاري، الذي قدمه عبدالمهدي، بعيد كل البعد عن ملف #الاصلاح والتغيير، فهو شمل وزراء، ليس لهم أي علاقة بالأوضاع الجارية، والاخفاق على مستويات #الأمن والاقتصاد والخدمات».

مبيناً أن «التعديل الوزاري، شمل وزراء جيدين لهم انجازات كبيرة، وترك الوزراء #الفاسدين، الذي عليهم #شبهات ومؤشرات كثيرة، بسبب الضغوطات السياسية، لمنع التقرب منهم».

وأضاف الدبي أن «#مجلس_النواب، لم يكن مقتنعاً تماماً بقائمة التعديل #الوزاري، ولذلك فبعد أيام سيشرع بفتح باب استجواب الوزراء داخل البرلمان، من أجل اقالتهم، نظراً لتورطهم بملفات فساد وسوء الادارة».

وكان الباحث والمحلل #السياسي #محمد_التميمي، قد أكد في وقتٍ سابق، لـ”الحل العراق“، أن التعديل الوزاري في حكومة #عادل_عبدالمهدي لا تتم إلا بطريقة واحدة، وإن فشل #التعديل الوزاري، فهذا يعني تمسك الأحزاب بمكاسبها السياسية.

وتسببت اعتراضات بعض الكتل والأحزاب السياسية، بعدم منح #الثقة لثلاثة مرشحين آخرين طرحهم عبد المهدي بتعديله الوزاري، وهم أمير البياتي لوزارة #الاتصالات بدلاً من نعيم الربيعي، وقحطان الجبوري لوزارة الصناعة بدلاً من صالح الجبوري، وهناء عمانوئيل كوردكيس للهجرة والمهجرين بدلاً من نوفل موسى، فيما اكتفى البرلمان بالتصويت على مرشحي #التربية والصحة، كونهما من الوزارات الشاغرة.

إعداد ـ محمد الجبوري

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/JrMze