الاستخبارات العراقية تُسلّم الحرس الثوري صحفياً إيرانياً معارضاً

رصد- الحل العراق

اعتقلت جهةٌ أمنية تابعة للاستخبارات العراقية، الصحفي الإيراني المعارض “روح الله زم” في مطار بغداد، قبل أن تُسلّمه لعناصر من استخبارات #الحرس_الثوري الإيراني، بحسب ما نقلته العربية نت.

وكان الصحفي الإيراني الذي يُدير موقع “آمد نيوز” الإخباري المعارض، قد ذهب إلى #القنصلية_العراقية في #باريس، وقدّم طلب منحه فيزا إلى #العراق على جواز سفر فرنسي.

وأدانت #الخارجية_الفرنسية بشدة، إقدام الحرس الثوري على اعتقال الصحفي “روح الله زم”، وفق ما تابعه الحل العراق.

وكان التلفزيون الإيراني الحكومي قد بثّ أمس الخميس، مقطعًا جديدًا لما وصفها بـ “اعترافات” الصحفي المعارض، الذي أعلن الحرس الثوري عن استدراجه واعتقاله، وذلك ضمن سلسلة اعترافات يكشف “زم” خلالها عن المتعاونين معه داخل البلاد.

وتحدث “زم” في المقطع المُسجّل عن “محمد حسين رُستمي” وهو ضابط بالحرس الثوري كان يقاتل ضمن القوات المرسلة إلى #سوريا.

وهو معتقلٌ في #طهران منذ عام 2016 بتهمة التجسس لصالح #إسرائيل من خلال تقديم إحداثيات ومعلومات عن مواقع تواجد #القوات_الإيرانية، حيث حكم عليه بالسجن 10 سنوات.

وقال زم إنه «كان يتلقى أخباراً تضمنت محاور وتوقيت العمليات التي تشنها القوات الإيرانية في سوريا من “رستمي” ويرسل له مقابلها أموالاً عن طريق مكاتب الصيرفة».

 

رصد وتحرير- فريد إدوار


 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/kQUXO