فرنسا بصدد «الانسحاب» من التحالف الدولي ضد “داعش”

رصد- الحل العراق

قالت مصادر لوكالة “أ ف ب”، أن #فرنسا قد لا تجد أمامها من خيار، سوى سحب قواتها من التحالف ضد “داعش” في شمال #سوريا، بعد قرار الرئيس الأمريكي #دونالد_ترامب سحب قوات بلاده من هناك.

واصدرت الرئاسة الفرنسية، بياناً عقب اجتماع لمجلس الدفاع والأمن القومي في #باريس، برئاسة #إمانويل_ماكرون، اليوم الاثنين، أنه سيتم اتخاذ إجراءات «لضمان سلامة العاملين الفرنسيين العسكريين والمدنيين الموجودين في منطقة شمال شرق سوريا».

وتساهم باريس بنحو 1000 جندي في التحالف الدولي ضد “داعش” في سوريا و #العراق، وتنقل الوكالة الفرنسية عن مصادر عسكرية إن «من بين هؤلاء نحو مئتين من عناصر القوات الخاصة في شمال سوريا».

من جانب آخر، صرح مصدر دبلوماسي فرنسي لوكالة “فرانس برس” قائلاً: «لم نخف مطلقاً حقيقة أن الدول التي لها وحدات عسكرية صغيرة، لن تكون قادرة على البقاء في حال انسحاب #الولايات_المتحدة».

في غضون ذلك، أعلنت الحكومة البريطانية اليوم، أنها ستسحب قواتها الخاصة العاملة في شمال سوريا.

وكان وزير الدفاع الأمريكي، #مارك_إسبر، قد أعلن أمس الأحد، أنه سيتم سحب 1000 جندي أمريكي أي تقريباً القوة الأمريكية المتواجدة في سوريا بأكملها، من شمال شرق سوريا، وذلك في ظل انتقادات داخلية وخارجية كبيرة تتعرض لها #واشنطن بشأن تخليها عن حلفائها #الأكراد، بعد العملية العسكرية التي شنها الجيش التركي، الأربعاء الماضي، ضد مواقع قوات سورية الديمقراطية.

تحرير- سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/IebN3