بعد اتهام أميركا بدعم تظاهرات العراق.. قنبر: قادة الفصائل يُبررون جرائمهم

خاص ـ الحل العراق

أكد السياسي العراقي، الذي يُصنف نفسهُ مقرباً من الإدارة #الأميركية #انتفاض_قنبر، اليوم الاثنين، أن #الاتهامات الموجهة لواشنطن بشأن دعمها للتظاهرات الأخيرة مخالفة للمنطق.

قنبر قال لـ”الحل العراق” إن «قادة الفصائل الموالية لإيران يحاولون تبرير جرائمهم التي قاموا بها لقمع #التظاهرات، من خلال اتهام الإدارة الأميركية بدعم #المتظاهرين».

لافتاً إلى أن «الذين خرجوا في ساحات #التظاهر هم مجموعة من الشباب، طالبوا بحقوقهم المشروعة والتي حُرموا منها، نتيجة #فساد السلطة الحالية بصورة عفوية وليس لهم أي اتصال بجهات خارجية».

وأشار إلى أن «التظاهرات الأخيرة جعلت من #الشعب العراقي يتمتع بمرحلة عالية من #الإدراك والوعي بحيث لا يصدق بهذه الاتهامات التي أصبحت شماعة تلقي بها الأطراف الموالية لإيران فشلها وجرائمها على الآخرين».

واتهم قادة فصائل من “#الحشد_الشعبي”، الولايات #المتحدة الأميركية بالوقوف وراء التظاهرات الأخيرة، بينهم  زعيم “عصائب أهل الحق” #قيس_الخزعلي، الذي قال إن «الشركات الأمنية التابعة لواشنطن بأنها كانت وراء عمليات #القنص التي تعرض لها المئات من المتظاهرين».

وشهد #العراق أوائل الشهر الجاري، مظاهرات واحتجاجات شعبية مطالبة بالإصلاحات العامة، ومحاربة الفساد وتأمين العمل للشباب العراقي، أدت إلى مقتل أكثر من 100 شخص وجرح ما لا يقل عن 6000 آخرين، وكذلك اعتقال آلاف العراقيين.

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/MBmLp