صالح ولافروف يؤكدان استعدادهما للمساهمة في استقرار شمال شرق سوريا

رصد- الحل العراق

 بحث وزير الخارجية الروسي #سيرغي_لافروف، مع الرئيس العراقي #برهم_صالح، اليوم الخميس، مستجدات الوضع في شمال شرقي #سوريا.

وذكرت الخارجية الروسية في بيان لها، إن لافروف وصالح ناقشا في مكالمة هاتفية المسائل المتعلقة بتطورات الوضع شمال شرقي سوريا، حيث «تم إبداء رأي مشترك بأنه يجب التوصل إلى استقرار مستدام وطويل للوضع في شرق الفرات، وذلك على أساس احترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها، وإطلاق حوار بين دمشق وأنقرة وكذلك بين السلطات السورية وممثلين عن الأكراد السوريين».

وأكد لافروف وصالح، حسب البيان، «استعداد #روسيا و #العراق للإسهام في إقامة هذه الاتصالات، واتفقا على الاستمرار في تبادل الآراء وتنسيق المواقف في المستقبل».

ويأتي هذا الاتصال، بعد يوم من إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن إطلاق عملية عسكرية جديدة في شمال شرقي سوريا، تستهدف حسب مسؤولين أكراد إلى «تدمير» الإدارة الذاتية الكردية التي تسيطر على 30 % من مساحة البلاد.

تحرير- سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/mTPgA