thumb_599076_large

أعلنت السلطات التركية في محافظة غازي عنتاب الحدودية مع سوريا، أمس، أنها أوقفت 12 شخصاً أجنبياً خلال الأيام الأخيرة، حاولو التسلل إلى سوريا بطريقة غير شرعية.

وقالت محافظة عنتاب، في بيان نقلته وكالة الأنباء الروسية الرسمية (تاس)، إن من بين الموقوفين سبعة مواطنين من روسيا، واثنين من كوسوفو، وطاجيكستاني وسويسري وسوري.

وذكر البيان التركي أن الأشخاص الموقوفين، خططوا للدخول إلى مناطق المواجهات في سوريا "بطريقة غير شرعية"، ويشتبه بأنهم أرادو الدخول لـ "الانضمام إلى مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)".

وأكد السلطات التركية على أنه تم تسليم المحتجزين إلى إدارة الأمن، لضبط الإجراءات وفقاً لقانون الأجانب، ليتم ترحيلهم فيما بعد.

وفي سياق متصل، أعلنت السلطات البريطانية، أمس، عن تحقيقها في سفر مراهقين اثنين من بلدة "دوزبيري" البريطانية (التي خرج منها منفذو تفجيرات لندن عام 2005)، إلى سوريا، للانضمام إلى تنظيم داعش.

ونقلت وكالة رويترز عن الشرطة البريطانية قولها "نحن قلقون للغاية على سلامة الصبيين .. والاولوية بالنسبة لنا هي ضمان عودتهما سالمين".

 كما اعتقلت الشرطة التركية الأسبوع الماضي تسعة بريطانيين، كانوا يحاولون الدخول إلى سوريا عبر الحدود التركية.

وأصبحت سوريا بعد زيادة نفوذ مقاتلي تنظيم داعش في بداية عام 2013، قبلة لجميع الجهاديين في العالم، بهدف الانضمام إلى التنظيمات المتطرفة التي باتت تسيطر على أجزاء واسعة من سوريا. بالإضافة إلى استحضار النظام السوري، لعناصر لبنانية وعراقية وأفغانية وإيرانية، لمساندة قواته على جبهات القتال، خصوصاً في دمشق وريفها، وريفي حمص وحلب.

دولٌ عربية تُندّد بالغزو التركي على سوريا.. العراق يوضح موقفه


رصد ـ الحل العراق

نددت دول عربية عديدة، بالهجوم #التركي الذي شنته أنقرة، يوم أمس الأربعاء، على قوات #سوريا #الديمقراطية في شمال شرق #سوريا، واعتبره “خرقاً للسيادة السورية”.

وبالإضافة إلى #العراق، أدانت #السعودية ومصر والإمارات والكويت والبحرين والأردن والجزائر وغيرها من البلدان العملية التركية.

وقال مصدر مسؤول في وزارة #الخارجية السعودية إن الهجوم التركي «تعدٍ سافر على وحدة واستقلال وسيادة الأراضي السورية».

وأعرب المصدر، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، عن «قلق المملكة تجاه ذلك العدوان، بوصفه يمثل تهديدًا للأمن والسلم الإقليمي».

أما الخارجية المصرية، فقد ذكرت وزارة الخارجية المصرية إنها دعت إلى عقد اجتماع طارئ لجامعة #الدول العربية بشأن الهجوم التركي على سوريا.

كذلك ندد الرئيس العراقي #برهم_صالح على حسابه في تويتر بالهجوم التركي على شمال سوريا واصفا إياه بـ«#التصعيد الخطير».

وقال، إن «التوغل التركي العسكري في سوريا تصعيد خطير؛ سيؤدي إلى فاجعة إنسانية ويُعزز قدرة #الإرهابيين لإعادة تنظيم فلولهم، ويشكل خطراً على الأمن الإقليمي والدولي».

وتابع: «يجب أن يتوحد المجتمع الدولي لتدارك #الكارثة، ودعم حل سياسي لمعاناة #السوريين، والكرد منهم، للتمتع بحقوقهم في #السلام والأمن والكرامة».

وبدأت تركيا عملية عسكرية ضد القوات #الكردية في شمال شرق سوريا بضربات جوية على بلدة رأس #العين الحدودية.

وجاء التحرك التركي بعدما قرر الرئيس الأمريكي #دونالد_ترامب سحب قواته من الحدود ليعطي فيما يبدو ضوءاً أخضر لتركيا لبدء الهجوم.

 

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات