حكومة كردستان: تصعيد الأوضاع في شمال شرق سوريا له عواقب سلبية لا تقف عند حدود ذلك البلد

رصد- الحل العراق

أصدرت حكومة #إقليم_كردستان، بياناً عقب اجتماعاً لها، قالت فيه: أن تصعيد الأوضاع في شمال شرق سوريا له عواقب سلبية لا تقف عند حدود #سوريا.

وأشار البيان، إلى أن رئيس مجلس وزراء إقليم كردستان، #مسرور_بارزاني، ذكر أن «تصعيد الأوضاع في شمال شرق سوريا له عواقب سلبية لا تقف عند حدود سوريا فحسب، بل ستدفع بآلاف السكان إلى النزوح، فيما سيلوذ كثيرون بإقليم كردستان».

وحث بارزاني، على معالجة الأزمة عبر السبل السلمية والحوار، بالقول: إن «اللجوء إلى التدابير العسكرية الأحادية لا يصب في مصلحة مواطني المنطقة».

فيما عرض وزير #الداخلية في حكومة الإقليم #ريبر أحمد، تقريراً مفصلاً حيال الاستعدادات الاحترازية تحسباً لأي نزوح محتمل للسوريين الذين يلجؤون إلى إقليم كردستان، وطالب مجلس الوزراء الإقليم « #المجتمع_الدولي و #الأمم_المتحدة بتحمل مسؤولياتهم وتقديم المساعدة في حال لجوء موجة أخرى من السوريين إلى إقليم كردستان».

وكان الجيش التركي، قد أعلن بعد ظهر اليوم بدء عملية عسكرية ضد قوات سوريا الديمقراطية (الحليف المحلي لقوات التحالف الدولي ضد داعش)، وبحسب مسؤولين أكراد، فأن العملية تهدف إلى «تدمير» الإدارة الذاتية الكردية، وإحداث عملية «التغيير الديمغرافي» للسكان الكرد، عبر إسكان أكثر من 3 مليون لاجئ سوري يسكنون في #تركيا.

تحرير- سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/uAMnX