العراق يُخطط لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز بحلول عام 2022

رصد ـ الحل العراق

أعلنت شركة #غاز الجنوب (حكومية)، اليوم الثلاثاء، أنها تخطط لزيادة انتاجها من الغاز الجاف الى مليار و600 مليون قدم مكعب قياسي باليوم لتحقيق الاكتفاء الذاتي منه بحلول العام 2022.

مدير عام الشركة حيان عبد الغني، قال في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية، إن «معدل الاستثمار المباشر للغاز الجاف المصاحب للنفط الخام في حقول ابن عمر والناصرية ومجنون بلغ نحو 150 مليون قدم مكعب قياسي باليوم، بينما تجاوز انتاج شركة غاز #البصرة عبر مشروع مشترك بين غاز #الجنوب وشـركـتـي (شل) و(ميتسوبيشي) نحو 900 مليون قدم مكعب قياسي يومياً في حقول #الرميلة والزبير وغرب القرنة 1 ،ليصبح اجمالي الانتاج ملياراً و50 مليون قدم مكعب قياسي يومياً».

وأوضح عبد الغني، أن «#الشركة تجري مناقشات مع كبريات #الشركات حول العالم بشأن تمويل وانشاء مشاريع محتملة في قطاع الغاز مستقبلاً».

مشيراً إلى «توقيع عقد مع شركة (وهنيول) #الأميركية لبناء معمل لفصل #السوائل بطـاقة 300 مليون قدم مكعب بالاستثمار المباشر في خمسة حقول #نفطية منها مجنون واللحيس والطوبة».

ولفت إلى أن «شركة غاز البصرة المستثمرة للغاز المصاحب في ثلاثة حقول #نفطية وقعت الشهر الماضي عقداً مـع الشركة #الصينية للهندسة والإنـشـاءات لبناء منشأة للغاز الطبيعي في منطقة “#ارطاوي” مكونة من وحدتين لإنتاج 400 مليون “#مقمق” إضافي من الغاز في اليوم، ويمكن إضافة عـدد من الوحدات للمنشأة في #المستقبل».

مؤكداً أن «مرحلته الأولى ستكون بطاقة 200 مليون قدم مكعب #المخطط انجازها فـي العام 2021، أما الثانية فمن المقرر دخولها للخدمة في العام 2022، مما يساعد بالوصول في العام نفسه بالاستثمار إلـى أكـثـر من مليار و600 مليون قدم مكعب، ما يعد مؤشراً لدخول البلاد مرحلة #الاكتفاء_الذاتي من مادة الغاز الجاف وتجهيز احتياجات محطات تـولـيـد #الـطاقة الكهربائية وشركات التصنيع للبتروكيمياويات والأسمدة».

وذكر أن «شركـة غاز الجنوب تسعى إلى تطوير وتحديث منشآتها #السطحية ومنظومـة أنابـيـب تجميع الغاز المصاحب لانتاج النفط الخام بالاستثمار المباشر، ويعد الأمثل بين عقود #الخدمة لتنمية الاقتصاد #الوطني».

مبينا أن «عقود الاستثمار المباشر تأتي ضمن خطط #الوزارة المستقبلية لاستغلال الغاز المُصاحـب للعمليات النفطية مـن حقول البصرة لـلـتـخـلص من حرق الغاز والحفاظ على البيئة وتصدير الفائض من الغاز المسال والمكثـفـات للسوق #العالمية لتنويع مصادر #إيرادات الدولة ما يسهم فـي خفض #النفقات المالية بعد الاستغناء تدريجياً عن استيراد #الوقود».

وكانت #وزارة_الكهرباء العراقية، قد أجرت في وقتٍ سابق، اتفاقًا أوليًّا للربط الكهربائي بين #العراق والسعودية، حيث أبرم الوزير، #لؤي_الخطيب مع وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، #خالد_بن_عبد_العزيز_الفالح، اتفاقاً للتعاون المشترك في مجال #الطاقة_الكهربائية بين البلدين، تمهيدًا لإبرام مذكرة تفاهم مع #المملكة_العربية_السعودية خلال الفترة المقبلة.

وبحسب تقارير صحافية، فأن #العراق يستورد يومياً من #إيران نحو 28 مليون متر مكعب من الغاز، الذي يستخدمه في توليد الكهرباء ضمن محطات منتشرة جنوب البلاد ووسطها، كما يستورد نحو 1200 ميغا واط من الكهرباء عبر خطوط الضغط العالي في البصرة وميسان وديالى جنوب وشرقي العراق، وفقاً لاتفاق مبرم مع إيران يدخل قريباً عامه الثامن.

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/r1xd0