هل سيستفيد العراق بعد استهداف منشآت نفطية تابعة لشركة أرامكو السعودية؟

خاص ـ الحل العراق

بعد الضربات التي استهدفت شركة ” #أرامكو#السعودية، وهي من أكبر شركات النفط في العالم، ارتفعت أسعار الخام بنسبة 15 بالمائة عند فتح الأسواق، مما أثَر على أكثر من خمسة في المئة من إمدادات #النفط العالمية.

ووفق وكالة “رويترز”، فإن «العقود الآجلة لخام #برنت قفزت إلى ما يزيد على 19 في المائة لتصل إلى 71.95 دولار للبرميل، بينما ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي أكثر من 15 في المئة إلى 63.34 دولار للبرميل».

مراقبون عراقيون قالوا: إن « #أسعار_النفط قد تتجاوز 100 دولار في حال فقدان السعودية 50 % من انتاجها النفطي، أي أكثر من /5/ ملايين برميل نفط».

#حمزة_الجبوري، وهو خبير بالاقتصاد العراقي، قال في تصريحات صحافية: إن «الدول المنتجة للنفط لن تتمكن من تغطية النقص الحاصل في أنتاج النفط»، مبيناً أن «الدول المنتجة للنفط، ومنها #العراق، ستستفيد من هذا الارتفاع».

وأضاف الجبوري، أن الدولة تلك «ستعمل على تغطية النقص الحاصل وخاصة #أميركا التي تمتلك مخزونات كبيرة من #البترول»، لافتاً إلى أن «السعودية بإمكانها إطلاق مخزوناتها النفطية لخلق التوازن في النقص الحاصل».

وكان الرئيس الأميركي #دونالد_ترامب، قد قال اليوم الإثنين، إنه سمح بالسحب من مخزون النفط الاستراتيجي عند الضرورة، بسبب الهجوم على منشأتي نفط في السعودية.

وغرّد ترامب على موقع “تويتر”، «استناداً إلى الهجوم على المملكة العربية السعودية، والذي قد يكون له تأثير على أسعار النفط، سمحت بالسحب من مخزون النفط الاستراتيجي إذا لزم الأمر، وستكون الكمية التي سيتم تحديدها كافية للحفاظ على إمدادات السوق جيدة».

وأعلنت #الميليشيات #الحوثية المرتبطة بإيران، مسؤوليتها عن الهجوم بطائرات مسيرة على معملين تابعين لشركة #أرامكو السعودية للنفط، في محافظتي #بقيق و #الخريص، يوم  السبت الماضي، ويعتبر أحد المعملين أكبر معمل لتكرير النفط بالعالم.

إعداد- ودق ماضي

تحرير- سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/5p4ln