بنودٌ كردية على طاولة بغداد: التعداد السكاني مقرونٌ بالتطبيع في كركوك

خاص ـ الحل العراق

في إطار السعي لإنهاء #الأزمة والخلافات بين #الحكومة_الاتحادية ببغداد وحكومة إقليم #كردستان، يزور وفدٌ من الإقليم مطلع الأسبوع المقبل العاصمة العراقية لبحث ملفات عدة، وأبرزها التعداد السكاني والموازنة.

عضو برلمان #إقليم_كردستان #ريبوار_بابكئي أكد أن «الوفد سيكون برئاسة وزير التخطيط بحكومة الإقليم #دارا_رشيد ويضم في عضويته عدداً من #الوزراء والمستشارين بينهم وزراء #المالية والداخلية والبيشمركة».

بابكئي أوضح لمراسل “الحل العراق” أن «الوفد سيركز على عدة مواضيع، ولكن أهم النقاط تتركز على #موازنة 2020 وما فيها من اشكاليات، وأيضا عودة التنسيق بين #البيشمركة والجيش العراقي في المناطق المتنازع عليها بعد ملاحظة زيادة نشاط تنظيم “داعش” في تلك المناطق».

لافتاً إلى أن «الملف المهم في هذه #الزيارة هو قضية #التعداد_السكاني الذي تستعد الحكومة #العراقية للقيام به في العام المقبل».

وأضاف بابكئي أنه «كردستان لديها ملاحظات كثيرة وعميقة على التعداد السكاني المرتقب، خاصة في ظل عدم تطبيع الأوضاع في #كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها، والتي جرى عليها تغييراً ديموغرافياً على يد الإدارة الحالية للمحافظة».

وأعلنت حكومة إقليم كردستان في بيان رسمي بعد اجتماع لها، يوم أمس الأربعاء، زيارة وفد حكومي إلى بغداد الأسبوع المقبل لحسم القضايا الخلافية.

وأكدت حكومة #إقليم_كردستان أن #الحكومة_الاتحادية في #بغداد مديونة للإقليم بمبلغ يصل إلى 80 مليار دولار، فيما أشارت إلى أنها ستبحث هذا الملف خلال زيارة الوفد الكردي إلى العاصمة #بغداد.

تصريحات حكومة الإقليم جاءت على لسان المتحدث باسمها #جوتيار_عادل، خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع لحكومة الاقليم، حيث قال: إن «حكومة كردستان تسعى إلى الاتفاق مع بغداد بشأن حصة الاقليم في #موازنة العام المقبل، بالإضافة إلى حل المشاكل العالقة بين الطرفين».

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/XmJII