قريباً.. لهذا السبب تغيير كبير في خارطة التحالفات السياسية في العراق

خاص – الحل العراق

أكد المحلل السياسي محمد التميمي، اليوم الأربعاء، حصول تغيير كبير في خارطة التحالفات السياسية في #العراق، فيما بين سبب ذلك.

التميمي، قال لمراسل “الحل العراق”: إنه «مع بداية #الفصل_التشريعي لمجلس النواب، السبت المقبل، سوف يقوم عدد من النواب، باستجواب أكثر من 5 وزراء مدعومين من جهات سياسية مختلفة، وهذا الأمر سيخلق خلافات كبيرة وعميقة حتى داخل التحالف الواحد».

وأوضح أن «جميع التحالفات السياسية الحالية، شكلت من أجل تشكيل الحكومة وتقسيم الوزراء والمناصب بين الجهات السياسية الكبيرة المتنفذة، وهذا الهدف قد تحقق»، مؤكداً أن «هذه التحالفات سوف تنهار قريباً، مع بدء عملية استجواب الوزراء، فكل جهة سياسية تنوي استجواب وزير من جهة سياسية أخرى، بل بعض النواب يسعون إلى استجواب وزراء تابعين لكتل حليفة لهم».

وأضاف المحلل السياسي، أن «هناك سبب داعم كبيرة لتغير خارطة التحالفات السياسية في العراق، وهو قرب #انتخابات #مجالس_المحافظات، فهذه الانتخابات، بحاجة الى تحالفات جديدة تختلف تمام عن #تحالفات #مجلس_النواب».

ومع قرب انتهاء العطلة التشريعية لمجلس النواب العراقي وعودة انعقاد جلساته، تجري كتل سياسية بارزة، اجتماعات سرية مكثفة من أجل إجراء تعديل وزاري لحكومة #عادل_عبد_المهدي، من خلال إقالة عدد من الوزراء، بعد استجوابهم في البرلمان.

فيما تتخوف أطرافٌ سياسية من تحويل الصراع السياسي على المناصب إلى قاعة #مجلس_النواب، من خلال استجواب لبعض الوزراء، بهدف التسقيط السياسي أو الاستهداف للكتل أو الحزب، التي رشحت ودعمت الوزير.

إعداد- محمد الجبوري

تحرير- سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/hbAMA