الولائي: نحترم الحكومة العراقية ولكننا سنُقاتل إلى جانب إيران ضد أميركا

رصد ـ الحل العراق

اعترف الأمين العام لكتائب “سيد الشهداء” أبو آلاء الولائي، أن ما يُعرف بـ”فصائل المقاومة #الإسلامية” ستُقاتل إلى جانب #إيران إذا وقعت الحرب بين #طهران وواشطن.

الولائي قال في مقابلة متلفزة على فضائية “الشرقية”، وتابعها “الحل العراق”، إن «الفصائل المسلحة العراقية كانت وما تزال مدعومة من الجمهورية الإسلامية في إيران، وسنقاتل على جانبها في معركتها مع #أميركا».

مبيناً أن «#الحشد_الشعبي وفصائل المقاومة تدعم الدولة العراقية، ونحن ضد مشاريع تقسيم العراق، ولكن الإعتداء على معسكرات الحشد الشعبي وضرب أسلحته هو اعتداء على #سيادة العراق».

وأشار إلى أن «الفصائل لأنها تحترم الدولة العراقية وقراراتها، فنحن لم نرد على #إسرائيل المتورطة بقصف مستودعات الحشد والفصائل، وننتظر القرارات الجديدة من رئيس الوزراء #عادل_عبدالمهدي».

لافتاً في الوقت ذاته إلى أن «الحشد الشعبي وفصائل المقاومة بامكانها الرد على إسرائيل من خلال #سوريا، واستهداف أمن #تل_أبيب، فالخيارات كثيرة أمام الفصائل العراقية للرد، ولكننا نحترم #الحكومة_العراقية».

وبشأن الخلافات بين قادة الحشد الشعبي، وتحديداً بين رئيس الهيئة #فالح_الفياض ونائبه “أبو مهدي المهندس”، فقد بيَّن أنها «ليست #خلافات إنما اختلاف بوجهات النظر، وهو أمر طبيعي».

وكانت عدة مقراتٍ للحشد الشعبي في (إمرلي، #بغداد وبلد) قد تعرّضت في وقتٍ سابق، لقصفٍ جوي من طائرات مجهولة، أكدت الحكومة العراقية حينها، أن #الضربات «تمت من خلال عملٍ خارجي مُدبّر» دون تحديد تلك الجهة.

لكن نائب رئيس هيئة الحشد #أبو_مهدي _المهندس، وجّه أصابع الاتّهام للقوات الأميركية بإدخال طائراتٍ إسرائيلية لاستهداف مقرات الحشد #العسكرية داخل البلاد.

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/h4pJk