سنجار من جديد.. الصراع على إدارة القضاء يُنذر بظهور داعش

خاص- الحل العراق

حذّر قائد قوات (إيزيدخان) حيدر ششو، من انهيار الوضع الأمني في #قضاء_سنجار ودخول تنظيم داعش مجدداً، بسبب الصراع على إدارة القضاء بين #إقليم_كردستان والجكومة الاتحادية.

“ششو” قال لـ الحل العراق، إن «تعدد القرار الأمني والصراع الموجود على إدارة المنطقة بين إقليم  كردستان والحكومة الاتحادية وعدم اهتمام #بغداد بما يجري من أحداث داخل #سنجار، كلها مؤشرات على انهيار الوضع الأمني قريباً».

لافتاً إلى أن «تنظيم #داعش على الأبواب المتاخمة لقضاء سنجار، فهو ينتشر على طول الشريط الحدودي مع #سوريا ويتحرك بسهولة إلى جزيرة #نينوى، وفي حال بقي الوضع على ما هو عليه من غيابٍ كامل لدور #الحكومة_الاتحادية؛ فإن فاجعة جديدة بانتظار سكان القضاء».

وكان قائم مقام قضاء سنجار #محما_خليل قد أكّد في ذكرى مرور /5/ سنوات على فاجعة سنجار  أن «الاهتمام الحكومي ما زال دون المستوى، ولا يتناسب مع حجم الكارثة التي حلت بالقضاء».

مبيناً حينها أن «الأوضاع الأمنية سيئة مع استمرار الصراع سياسي على القضاء، وسط نقص الخدمات والتعويضات المالية الذي أثّر على مستوى عودة العوائل النازحة».

وتسبّب تنظيم داعش إبّان سيطرته على قضاء سنجار أغسطس آب 2014، بنزوح أكثر من /350/ ألف إيزيدي إلى إقليم كردستان، فيما قُتِل وسُبي آلاف النساء على يد مُسلّحي التنظيم، في وقتٍ لا يزال مصير مئات الأطفال والفتيات مجهولاً.

 

إعداد- محمد الأمير                        تحرير- فريد إدوار


 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/ncod4