شيخٌ من (جرف الصخر) يتحدّى.. والمهمة الصعبة في انتظار عبد المهدي

خاص- الحل العراق

وجّه “محمود الجنابي” وهو أحد شيوخ ناحية (جرف الصخر)، اليوم الثلاثاء، تحدياً لرئيس الوزراء العراقي #عادل_عبد_المهدي بزيارة الناحية على رأس وفدٍ حكومي، بغية إظهار حقيقة  ما يجري هناك.

الجنابي قال لـ”الحل ” إن «الحديث الحكومي عن خطة لإعادة العوائل النازحة إلى #جرف_الصخر، هو عبارة عن تخدير أعصاب لا أكثر، ولن تستطيع أية قوة حكومية دخول المنطقة حتى لو كانت برفقة رئيس الوزراء».

“محمود الجنابي” أحد شيوخ ناحية (جرف الصخر)- إنترنت

وبحسب الشيخ “الجنابي”، فإن ناحية (جرف الصخر) باتت «مركزاً للحرس الثوري الإيراني يضم معتقلاً كبيراً يحتجز خلفه الآلاف من أبناء المحافظات السُنية، ويقوم #حزب_الله والميليشيات الأخرى بتصفيتهم على شكل دفعات».

وقال: «نتحدى #رئيس_الحكومة أو رئيس البرلمان أو أية شخصية حكومية بزيارة (جرف الصخر) برفقة وسائل الإعلام لإظهار حقيقة ما يجري هناك، فإن تمّت تلك الزيارة؛ بإمكانهم تكذيبنا ورفع دعوى قضائية ضدنا».

وفي وقتٍ سابق، عُثِر على /31/ جثة مجهولة الهوية في مناطق #جرف_الصخر و #المحاويل و #المسيب، شمالي محافظة بابل.

وسط اتهامٍ للحكومة العراقية من جانب تحالف #القرار_العراقي، بعجزها عن اتخاذ أي إجراءٍ في منطقة#جرف_الصخر.

في غضون ذلك، اتّهم السياسي العراقي “مثال الآلوسي” كتلة #صادقون التابعة لحركة عصائب أهل الحق، بالعمل على مشروع التغيير الديمغرافي لناحية (جرف الصخر).

واعتبر في تصريحٍ سابق لـ الحل، أن «ميليشيات #إيران عملت منذ سنين على تغيير ديمغرافي طائفي في ناحية جرف الصخر، بمحافظة #بابل».

 

إعداد- محمد الأمير        تحرير- فريد إدوار


 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/kUInz