النجيفي: قضية المختطفين لن تغلق.. تبريرات المسؤولين حولها سخيفة

وصف القيادي في تحالف #القرار العراقي، #أثيل_النجيفي، اليوم الأحد، 18 آب 2019، تبريرات بعض المسؤولين فيما يخص قضية #المختطفين في البلاد بـ«السخيفة»، مؤكداً أن هذه القضية «لن تُغلق».

وقال النجيفي في منشور له على صفحته في موقع “فيس بوك”: إن «قضية آلاف المخطوفين و #المغيبين أثناء معارك داعش لن تغلق بالتبريرات السخيفة لبعض المسؤولين».

وأضاف القيادي في تحالف القرار العراقي، قائلاً: إن «دماء #الضحايا ستبقى تصيح بصوت جهور تسمعه الإنسانية ولن تستقر إلا بالحق والقصاص»، على حد وصفه.

وكانت وثائق رسمية صادرة عن مديرية صحة #بابل، ومديرية بلدية #الحلة، قد أظهرت في 12 من الشهر الجاري، حصول موافقة على دفن 31 #جثة وأشلاء بشرية «مجهولة الهوية» بعد تجاوزها المدة القانونية لحفظها في ثلاجة الموتى، دون أن يتفقدها أحد من ذويهم.

وهو ما أحدث عاصفة من ردود الأفعال السياسية والشعبية رأى أغلبها أن المغيبين المختفين منذ خمس سنوات عقب أحداث حزيران 2014، ربما يكون مصيرهم ذات المصير ما بين منتظر بثلاجة الموتى وما بين آخر دفن تحت التراب دون أن يعرف ذويهم مكان دفنهم أو أي شيء عن مصيرهم.

تحرير- سيرالدين يوسف

—————————————————————————-

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/GNO4J