الأمن والدفاع النيابية تحدد «مكان» البغدادي.. هذه ثغرات الحدود

خاص ـ الحل العراق

جددت #لجنة_الأمن والدفاع في #البرلمان العراقي الحديث عن مصير زعيم تنظيم “داعش” المدعو (أبو بكر البغدادي)، فيما كشفت مكانه.

كريم عليوي، وهو عضو اللجنة، قال لـ”الحل العراق”: إن «الحدود العراقية السورية تعاني من وجود ثغرات، نظراً لطول الخط الحدودي، ولكنها لا تشكل خطورة كبرى».

وأضاف أن « #القوات_العراقية عززت تواجدها على الحدود، من أجل منع أي تسلل، لأن التسلل مهما كان صغيراً فهو بمثابة احتلال جديد، ويُسهم بمزيد من الدعم للخلايا النائمة».

لافتاً إلى أن «المعركة حاليا ليست معركة جهود عسكرية إنما هي معركة استخباراتية، وبدون تقوية الجهود الاستخباراتية في #العراق لن نتمكن من دحر الإرهاب بالكامل».

وبشأن مصير زعيم التنظيم المتشدد، أوضح عليوي، أن «آخر المعلومات عنه، أفادت بأن البغدادي في #وادي_حوران بمحافظة #الأنبار، وهو حالياً يعيش أنفاسه الأخيرة لأن القوات العراقية تحاصره، والبغدادي أصبح بطل إعلانات لا أكثر»، على حد وصفه.

وتنقسم السلطات الأمنية في العراق بترجيح مكان البغدادي، حيث في الوقت الذي تقول فيه وزارة #الدفاع وقيادة العمليات العسكرية بأنه خارج الحدود العراقية ويختبأ في #سوريا، إلا أن مراقبون ومسؤولون يشيرون إلى أنه ما زال في صحاري الأنبار.

إعداد- ودق ماضي

تحرير- سيرالدين يوسف

—————————————————————————

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/xipxM