ديالى.. عودة مسلسل التهجير القسري: مسلحون يُفرغون القرى من سكانها

خاص ـ الحل العراق

تؤكد مصادر محلية وبرلمانية من محافظة #ديالى، منذ ثلاثة أيام، استمرار جهات “مسلحة” بالتهجير #القسري لأهالي القرى القريبة من #بعقوبة.

المصادر قالت لـ”الحل العراق“، إن «قرى المياح القريبة من مركز المحافظة، تشهد منذ ثلاثة أيام حملة تهجير قسري للأهالي بواسطة جهات #مسلحة مدعومة من الحكومة العراقية».

مبينة أن «الجهات المسلحة دفعت أكثر من /80/ أسرة إلى ترك ديارها، بحجة هجمات مرتقبة لتنظيم “#داعش”، مع العلم أن القرى آمنة، ولا توجد أي #مخاطر».

وكانت النائب #ناهدة_الدايني قد كشفت، أمس الثلاثاء، 13 آب، 2019، عن بدء 70 اسرة بالنزوح القسري من قرى مياح شمال شرق ديالى بسبب هجمات تنظيم “داعش”.

الدايني قالت في تصريحات صحافية، إن «الأسر #النازحة متوقفة حالياً قرب حاجز أمني يمنعها من مغادرة قراها في #مياح».

مؤكدة أن «خروج العوائل سيؤدي إلى افراغ #منطقة حيوية جداً وسيزيد من التهديدات الأمنية لمناطق كبيرة، منها طريق بعقوبة – #خانقين، المار بمنطقة “إمام ويس” وهو من أهم الطرق في ديالى».

ودعت الدايني الحكومة العراقية إلى «اتخاذ موقف وطني حاسم من ملف #النازحين ودعم المناطق المُحررة».

وتُعاني محافظة ديالى، حالة من الاضطرابات والفوضى وعدم احترام #القوانين، والتعدي على مؤسسات الدولة وموظفيها والتدخل في عملها، من جانب #الأحزاب والميلشيات المسلحة التابعة لإيران وأبرزها “#بدر” بقيادة #هادي_العامري، لا سيما تلك التي تحتكر #السلاح خارج المنظومة الدفاعية والأمنية العراقية وخارج السياقات الدستورية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/nu8C0