خطر “البرمودا” ينتقل من الأنبار إلى الموصل: الشرطة تعتقل العشرات

خاص ـ الحل العراق

أكدت مصادر محلية من محافظة #نينوى، اليوم الأربعاء، قيام #الشرطة باعتقال عشرات #الشباب ممن يرتدون لباس “البرمودا”، وممن يطلقون #اللحى بحسب الموضة في مناطق متعددة من مدينة #الموصل.

المصادر قالت لـ”الحل العراق” إن «شرطة نينوى قامت باعتقال العشرات في مناطق #الغابات وقرب مدينة #الألعاب وفي عدد من شوارع مدينة الموصل، لأنهم كانوا يرتدون “البرمودا” تحت ذريعة #التخنث ومضايقة #النساء».

مضيفة أن «الشرطة قامت باطلاق سراح عدد كبير منهم بعدما أخذت تعهدات من ذويهم، بعدم ارتدائهم تلك الملابس والمسير داخل شوارع مدينة #الموصل حفاظاً على ما أسمته الشرطة بـ”الأداب العامة”».

وكانت مصادر أمنية، قد أفادت لـ”الحل العراق” بأن «مفارز من شرطة #الأنبار، قامت في وقت سابق  بحملة في #شوارع وأحياء مدينة #الرمادي، وأسفرت عن اعتقال العشرات من الشباب وتوجيه #الإهانة لهم، بسبب ملابسهم التي اعتبرت مخالفة للأدب والقوانين #العشائرية».

وكان الخبير القانوني #نبيل_العبيدي قد قال في وقت سابق أنه لا توجد أي مادة في #القانون_العراقي، تبيح للأجهزة الأمنية اعتقال الناس، بسبب ملابسهم أو مظهرهم الخارجي.

العبيدي قال لـ”الحل العراق” إن «هنالك مادة تتيح للقاضي المختص، النظر في الأمور وهو يقدر الحالات إذا كان هنالك أشياء خادشة للحياء يعاقب من يفعلها، لكنها لا ترتبط بالملبس والمظهر إطلاقاً».

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/ZvNxL