“النجباء” تصف الجيش العراقي بـ«المرتزق».. ومطالبات بمحاكمة معاون رئيس الحركة

خاص ـ الحل العراق

لم تهدأ مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، منذ أمس الثلاثاء، بردود فعل ناشطين وصحافيين وسياسيين على حركة “النجباء” وهي فصيل مسلح مدعوم من #إيران، عقب وصفها للجيش العراقي بـ«المرتزق».

وقال معاون زعيم حركة النجباء #يوسف_الناصري، في حديث متلفز أن « #الجيش_العراقي “مرتزق، ولابد من حله وإسناد مهامه الى الحشد الشعبي».

هذا الحديث أغضب العراقيين، وانهالت التعليقات الرافضة لوصف النجباء لجيش البلاد، حيث عدها الكثير من العراقيين بأنه «اعتداء على سيادة العراق وشعبه».

وقال صباح الساعدي النائب عن تحالف #سائرون في بيان تداولته وسائل إعلام عراقية: إن «التجاوز على الجيش العراقي ووصفه بالمرتزق من قبل قيادي في إحدى الفصائل المسلحة هو تجاوز على مؤسسة دستورية تمثل العراق وسيادته»، مطالباً من القائد العام للقوات المسلحة، أن «يضبط  الفصائل المسلحة تحت إشرافه، ويطرد العناصر التي لا تحترم مؤسسات الدولة».

الصحافي علي الحياني، كتب على صفحته في “فيسبوك”، أن «وصف معاون زعيم حركة النجباء يوسف الناصري، الجيش العراقي بالمرتزق والمطالبة بحله وإسناد مهامه إلى #الحشد_الشعبي، «يعتبر تحريض ضد الجيش العراقي الباسل ومقاتليه الأبطال».

من جهته، قال المحامي عبد الله العيسى: إن «الحكومة ووزارة #الدفاع وكل عراقي وطني يريد أن يساهم بتصحيح مسار #الجيش وبناءه وتطويره، يجب أن يقفوا بوجه هذا المرتزق الإيراني، وأن يرفعوا عليه دعوى قضائية لينال عقوبة جريمته حسب #قانون #العقوبات العراقي»، على حد وصفه.

ولعل هذا التطاول من قبل حركة النجباء، وفصائل “الحشد الشعبي” على الجيش العراقي والقوات النظامية، ليس الأول من نوعه، إذ يستمر قادتها بالنيل من هيبة الدولة العراقية، بتحريض ودعم إيراني، بحسب مراقبين.

إعداد- ودق ماضي

تحرير- سيرالدين يوسف

————————————————————————————-

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/cPgZK