حقوق الإنسان توضح بشأن الجثث التي عثر عليها في بابل

رصد- الحل العراق

 أوضحت #مفوضية #حقوق_الإنسان العراقية، في بيان لها، أمس الإثنين، عن أن #الجثث التي تم دفنها في محافظة #بابل هي لمجهولي الهوية تم العثور عليهم في توقيتات مختلفة، ما بين عام 2016 – 2019، وهي من مناطق مختلفة في المحافظة.

وقال #علي_البياتي عضو المفوضية: «تم إجراء #فحص #الحمض_النووي عليهم من قبل #الطب-العدلي ودفنهم، حيث تم ذلك وفق المادة 101 من قانون #الصحة العامة رقم 89 لسنة 1981».

وأوضح «نعم هنالك تأخير في إجراءات #الدفن، وتم تشكيل لجنة من الجهات المعنية في المحافظة لمتابعة مجريات الموضوع أكثر، والمفوضية ستتابع مع اللجنة وتكشف تقريرها للرأي العام».

وكان تحالف #القرار_العراقي، قد حمل في وقت سابق من يوم أمس الإثنين، الحكومة بفتح تحقيق حول (31) جثة مجهولة الهوية التي عثر عليها في مناطق #جرف_الصخر و #المحاويل و #المسيب، شمال محافظة بابل.

وحمل التحالف #الحكومة المسؤولية كاملة عن استمرار هذا التجاهل، مهدداً بأنه إذا ما استمر ذلك، وعجزت الحكومة عن القيام بواجباتها القانونية والأخلاقية، فإن تحالف القرار «سيلجأ لعرض هذه #الجرائم على #المجتمع_الدولي».

تحرير- سيرالدين يوسف

————————————————————————-

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/iyV92