بعد العثور على الجثث المُقطّعة في جرف الصخر.. دعواتٌ لتدخّلٍ دولي: المنطقة خارج سيطرة الحكومة

خاص – الحل العراق

كشفت وثائقٌ رسمية عن العثور على /31/ جثة مجهولة الهوية في مناطق شمالي #محافظة_بابل، وسط عجز #الحكومة_العراقية عن اتخاذ أي إجراءٍ في منطقة جرف الصخر.

حيث دعا السياسي العراقي “أثيل النجيفي”، المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى مراقبة ما يجري في منطقة #جرف_الصخر، بمحافظة بابل، من عمليات لانتهاك #حقوق_الإنسان.

وقال “النجيفي” لمراسل الحل: «لابد من التعرّف على هوية تلك الجثث التي بدأت تظهر بين الحين والآخر».

من جانبه، أكّد السياسي العراقي “مشعان الجبوري”، في صفحته على الفيسبوك «إن 200 جثة يبدو أنهم من أبناء المناطق المحررة بينهم أطفال ونساء، أغلبهم من الرجال مضى عليها /3/  سنوات في ثلاجات الطب العدلي ببابل».

وأوضح “الجبوري” في منشوره «تم العثور عليهم في جرف الصخر ومناطق شمال بابل دون إعلان ويسلمون لمنظمة مجتمع مدني لدفنهم على وجبات وسط صمت حكومي وتجاهل وسائل الإعلام، فيما أُسَر المغيبين يبحثون عن أي خبر عن مصير مفقوديهم».

وأعلن تحالف القرار العراقي، عن العثور على عشرات الجثث مجهولة الهوية مقطّعة الأوصال بينهم نساء وأطفال، وسط صمت الحكومة العراقية.

إعداد- محمد الجبوري      تحرير- فريد إدوار


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/ZrRqD