المنتجات الإيرانية تستمر في غزو الأسواق العراقية.. وتجارٌ يتلاعبون بالأسعار

خاص – الحل العراق

كشفت لجنة الاقتصاد والاستثمار في #البرلمان_العراقي، اليوم الخميس، عن وجود تجارٍ وصفتهم بـ «الجشعين» يتلاعبون بأسعار المنتجات الوطنية، على حساب هيمنة المنتج الإيراني في السوق المحلية.

وقال عضو اللجنة، النائب “حامد الموسوي”: إن «هناك تجار ومبتزين وأصحاب بورصات، يتلاعبون بأسعار المنتجات الوطنية العراقية، بسبب الطمع والجشع، ويعتبر هؤلاء أن ذلك التصرّف هو حقٌ مشروع لهم».

“الموسوي” أكّد لـ موقع الحل،  أن « المنتج العراقي قادر على منافسة #البضاعة_الأجنبية، لكن هؤلاء التجار، يتسببون ويساهمون بإضعاف المنتوج الوطني من خلال الاستمرار  في الاستيراد من الخارج».

ويرى النائب العراقي أن سبب تلك الممارسات من جانب التجار العراقيين، هو «غياب محاسبة جدّيّة لهؤلاء التجار».

مُشدّداً على  «دور #الحكومة_العراقية وأجهزتها الرقابية بغية إنهاء ملف التلاعب بأسعار المنتج المحلي».

وكانت وزارة التجارة العراقية، قد أصدرت في وقتٍ سابق، قراراً منعت بموجبه استيراد بعض المنتجات التي تشهد البلاد اكتفاءً ذاتياً.

إلا أن عمليات الاستيراد من دول الجوار، لا تزال جارية وتقوده «أحزابٌ وميليشيات تابعة لإيران»، وفق ما يؤكّده مسؤولون محليون.

وتغزو #المنتجات_الإيرانية من الخضروات والأجبان وباقي أصناف المواد الغذائية المعلبة، #الأسواق_العراقية بدعم من مليشيات وعصابات تسيطر على المنافذ البرية بين البلدين.

 

 

إعداد- محمد الجبوري                 تحرير- فريد إدوار


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/iIPEr