هل ستقطع بغداد رواتب الموظفين في كردستان؟

خاص ـ الحل العراق

أكد عضو برلمان #إقليم_كردستان #إدريس_شعبان، اليوم الثلاثاء، عدم وجود مشاكل أو #خلافات بشأن إرسال المبالغ المخصصة للإقليم وتوزيعها على #الموظفين.

شعبان قال لـ“الحل العراق” إن «التأخير في الشهرين الماضي والحالي في توزيع الرواتب، يعود لأسباب فنية تتعلق بوزارة #المالية الاتحادية ولكن لا توجد أية مخاوف بشأن قطع المبالغ المخصصة للرواتب، وهذا ما أكد عليه وفد #الحكومة الاتحادية خلال زيارته الأخيرة لإقليم كردستان».

وأضاف أن «وزارة المالية والاقتصاد بحكومة الإقليم تقوم بإعلان #المباشرة بتوزيع الرواتب يوم الخامس أو السادس من كل شهر، لكن بسبب عدم إرسال المبالغ من قبل #بغداد بوقت مبكر، أدى إلى التأخير بتوزيع الرواتب».

لافتاً إلى أنه «بسبب تزامن هذا الشهر مع #عيد_الأضحى فإن حكومة الإقليم ستقوم بالتوزيع لوزارات #التربية والصحة ووزارات أخرى اليوم الثلاثاء، ونحن بانتظار وصول الأموال من بغداد، ليشمل التوزيع كافة المؤسسات قبل عطلة العيد، وفي حال لم يصل المبلغ فأن عدد من الموظفين ستتأخر رواتبهم».

وكان  النائب عن #الاتحاد_الإسلامي_الكردستاني # مثنى_أمين، قدم في وقت سابق  مقترحاً لتخليص #رواتبموظفي #إقليم_كردستان من السجالات السياسية.

أمين قال، لمراسل “الحل العراق”، أننا «نقترح أن تدقق هذه اللجان قوائم الموظفين وتثبيت أسمائهم الثلاثية، وفتح #حسابات بنكية لهم، لكي يستلموا رواتبهم ومستحقاتهم من البنوك مباشرةً، وذلك بغية التخلص من السجالات السياسة بهذا الأمر».

وبدأت أزمة #ميزانية_الإقليم ورواتب الموظفين ومستحقات #البيشمركة في عهد حكومة#نوري_المالكي منذ الشهر الأول من عام 2014، حيث اضطرت حكومة الإقليم إلى اعتماد #نظام_ادّخار رواتب الموظفين، خاصة بعد هجوم تنظيم “داعش” في صيف عام 2014، واستمرت الأزمة إبّان عهد حكومة #حيدر_العبادي.

إلا أن #الحكومة_العراقية الجديدة برئاسة #عادل_عبد_المهدي، اتخذت بعض الخطوات التي من شأنها أن تفتح الأبواب على انفراج المشكلات العالقة بين الجانبين وحلّها، لكنّ بعض المراقبين ذهبوا إلى أن ذلك يتوقف على مدى الاستقلالية، التي يمكن أن يحتفظ بها عبد المهدي في إصدار القرارات، وعدم الرضوخ لتأثيرات جهات سياسية داخلية أو خارجية تريد الإبقاء على التوتر بين #الحكومة_الفيدراليةوإقليم كُردستان.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/fL38z