أثيل النجيفي: أميركا تُلاحق الفاسدين أسرع من القضاء العراقي

خاص ـ الحل العراق

كشف القيادي في تحالف “#القرار#أثيل_النجيفي، اليوم الجمعة، عن أسباب اصدار وزارة #الخزانة #الأميركية عقوبات ضد بعض #الشخصيات #العراقية.

النجيفي قال لمراسل “الحل العراق“، إن «هؤلاء الشخصيات غير متهمين بالإرهاب، وإنما متهمين بالاستيلاء على أموال أممية، وكذلك انتهاكات لحقوق #الانسان في مدن عديدة».

مبيناً أن «هذا القرار يأتي استكمالاً لعمل #القضاء العراقي، إذ كان على القضاء أن يُلاحق هذه الشخصيات كونهم استولوا على أموال #النازحين واستغلوا الحالة المضطربة التي مرَّ بالبلاد، أثناء محاربة #تنظيم#داعش”».

وأضاف النجيفي أن «هذه الشخصيات قامت بأعمال وتصرفات خارجة عن #القانون، وتعمدوا سرقة الأموال العراقية التي كانت تحت سيطرتهم، وبالتالي يجب أن تُنفذ العقوبات من قبل الحكومة وتلتزم بها».

لافتاً إلى أن «الجبوري والكلداني والعاكوب، سرقوا محافظاتهم، وهم اليوم يعترضون على شموهم بالعقوبات الأميركية، وضربتهم أميركا بعد أن احتالوا على القضاء العراقي».

وأدرجت #وزارة_الخزانة الأمريكية، أمس الخميس، أربعة شخصيات عراقية على لائحة العقوبات، بتهم ارتكاب #الفساد و #انتهاكات لحقوق الإنسان، هم كل من (قائد فصيل #بابليون المسيحية، #ريان_الكلداني، وقائد فصيل #الشبك في #الحشد_الشعبي، #وعد_القدو، وكذلك النائب في البرلمان العراقي #أحمد_الجبوري، ومحافظ #نينوى السابق #نوفل_العاكوب).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد- محمد الجبوري

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/TtCh9