الحويت يؤكد استقرار الأمن في نينوى.. هذه المناطق ما تزال خطيرة

خاص ـ الحل العراق

أكد المتحدث باسم #العشائر_العربية في #نينوى، #مزاحم_الحويت، اليوم الخميس، أن الأوضاع الأمنية في #الموصل هادئة ومستقرة لسبب مهم، هو تعاون الأهالي مع #الأجهزة_الأمنية.

وقال الحويت لـ”الحل العراق”، إن «الأهالي في السابق لم يكونوا على تماس دائم مع #القوات_العسكرية العراقية وذلك بسبب #الانتهاكات، أما اليوم فقد تبدلت الأمور، وصار المواطن الموصلي يشعر بالثقة بالقوات المتواجدة داخل المدينة».

لافتاً إلى أن «أي ضعف بأمن مدينة معينة، يعني أن هناك خلل بالتواصل بين الأهالي والقوات المتواجدة، وقد اتضحت أهمية التواصل بين الطرفين، بعد تحرير المدينة من تنظيم “داعش”».

وأكمل أن «مناطق أطراف المحافظة، وتحديداً المرتبطة مع الجانب السوري، والمحاذية لمحافظة #الأنبار، ما تزال تشهد وجود بعض الخلايا الإرهابية التي تهدد أمن أهالي الموصل، ولابد من معالجتها».

وكان عضو #مجلس_النواب عن محافظة #نينوى #أحمد_الجبوري، قد كشف في وقت سابق، أن تنظيم “داعش”، يتواجد في مناطق شمال المحافظة، وينام قرير العين فيها دون أي تدخل عسكري لإنهاء وجوده.

وقال النائب الجبوري لـ “الحل العراق”، إن «المنطقة الواقعة بين #الموصل و #إقليم_كردستان، وتحديداً في مناطق #مخمور إلى قرى #الزاب_الأعلى، تحتوي على خلايا لتنظيم داعش».

وبالرغم من إعلان العراق انتصاره على التنظيم المتشدد عام 2017، إلا أن “داعش”، مازال يمتلك إمكانية شن بعض الهجمات على أماكن وأقضية في محافظات وسط وشمال العراق.

———————————————————————

إعداد- ودق ماضي

تحرير- سيرالدين يوسف     الصورة المرفقة أرشيفية

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/zgtER