الزراعة لـ”الحل العراق”: مافيات تتلاعب بأسعار البيض.. سنُحقق الاكتفاء الذاتي

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

خاص ـ الحل العراق

أكد #المتحدث باسم #وزارة_الزراعة #حميد_النايف، اليوم الاثنين، أن #العراق سيتمكن من تحقيق الاكتفاء الذاتي من مادة #البيض، في شهر تشرين الأول المقبل، فيما كشف عن وجود مافيات تتلاعب بأسعار البيض.

النايف قال لـ”الحل العراق”، إن «خطة الوزارة لدعم المنتج المحلي جاءت بالتنسيق مع هيئة #المنافذ الحدودية والجهات الأمنية، من أجل وقف عمليات #التهريب الذي ما يزال نشطاً في بعض #المعابر البرية».

حميد النايف ـ متحدث وزارة الزراعة ـ أرشيفية

لافتاً إلى أن «الزراعة لديها منتج محلي من #البيض، لا يحقق #الاكتفاء_الذاتي في الوقت الحالي، ولكن مع وقف الاستيراد سيرتفع انتاج العراق في الفترة المقبلة».

وكشف عن وجود «#مافيات تجارية تحاول رفع #أسعار المواد التي يتم وقف استيرادها، في سبيل الضغط على #الحكومة، ولكن وزارة الزراعة لن ترضخ لتلك #الضغوط».

مشيراً إلى أن «وقف الاستيراد شجع أصحاب #المعامل على تشغيلها، وشجع المستثمرين على فتح معامل جديدة، وهذه فرصة لتوفير عمالة محلية، وتقليل نسب البطالة، وبحسب الخطة الموضوعة، فإن في شهر تشرين الأول المقبل سيتحقق فائض من منتوج البيض لدى العراق».

وبيَّن النايف، أن «هناك 16 مادة أخرى تم منع استيرادها بسبب تحقيق العراق للاكتفاء الذاتي منها (#الخيار والبطيخ والجزر والباذنجان والشجر والخس والطماطة والبطاطا والفلفل)، ولدينا خطة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الفواكه، ولكن نحتاج فقط إلى تعاون من الجهات الأمنية والحكومية في سبيل إغلاق الحدود، ومنع عمليات التهريب».

وارتفع سعر #البيض في #الأسواق_العراقية، بعد أيام من قرار الحكومة الاتحادية القاضي بمنع استيراد البيض، تشجيعاً للقطاع والانتاج المحلي.

وعلى إثر ذلك، أطلق ناشطون حملة إعلامية في #مواقع_التواصل الاجتماعي، حملت وسم #ما_أكل_بيض.

وكان المتحدث باسم وزارة #التجارة في حكومة كردستان #فتحي_المدرس، قد أكد لـ”الحل العراق” أن «الإقليم التزم بمنع استيراد مادة البيض بقرار الحكومة الاتحادية، التي بدأت بصدد السلسلة المعمول بها لتشجيع الإنتاج المحلي، والقرار سيشمل الكثير من #المواد ولن يقتصر على مادة البيض».

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر