بالأسماء… تعرف على قادة الحرس الثوري الذين شملتهم العقوبات الأميركية الجديدة

رصد ـ الحل العراق

قرر الرئيس الأميركي #دونالد_ترمب شخصيا، التوقيع أمام حشد من الصحافيين في المكتب البيضاوي لفرض #عقوبات جديدة على المرشد الإيراني الأعلى #علي_خامنئي وثمانية قياديين في #الحرس_الثوري لعلاقتهم بالهجمات الأخيرة في #الخليج.

وزير #الخزانة #ستيفن_منوتشن، قال في مؤتمر صحافي مفاجئ تبع التوقيع، إن «الرئيس ترمب طلب فرض عقوبات على وزير الخارجية محمد جواد ظريف هذا الأسبوع».

«إضافةً قادة عسكريين الذين استهدفتهم العقوبات الجديدة والأجهزة #العسكرية التي تقع تحت إمرتهم»، بحسب منوتشن.

وأضاف، أن القادة هم «قادة القوة البحرية للحرس الثوري، في المنطقة البحرية الأولى التي يطلق عليها “منطقة صاحب الزمان” البحرية، ويقودها #العميد عباس غلام شاهي، حيث شملته العقوبات الأميركية، وتقع قيادة المنطقة البحرية في ميناء بندر عباس على #مضيق_هرمز، وتعد أكبر منطقة بحرية للحرس الثوري الإيراني على الإطلاق، والمنطقة البحرية الثانية التي يطلق عليها اسم “نوح نبي” ويقودها العميد #رمضان_زيراهي».

مستكملاً عن شمول «المنطقة البحرية الثالثة والتي تعرف باسم منطقة “إمام #حسين” البحرية، ويقودها العميد يدالله بادين، إضافةً إلى المنطقة #البحرية الرابعة واسمها منطقة “ثار الله” البحرية، ويقودها العميد #منصور_روانكار، فضلاً عن المنطقة البحرية الخامسة التي يطلق عليها اسم “#الإمام_الباقر” يقودها العميد #علي_عظمائي».

وأوضح أن «كافة هذه المناطق تخضع للقيادة العامة للقوة البحرية للحرس الثوري بقيادة #الأميرال #علي_رضا_تنكسيري، الذي استهدفته #العقوبات الأميركية أيضاً».

ولم تقتصر العقوبات الأميركية الجديدة على قادة القوة البحرية للحرس الثوري، بل «قائد القوة البرية وقائد القوة #الجوفضائية للحرس الثوري أيضاً، بقيادة العمید محمد باك بور القوة #البرية للحرس الثوري الإيراني».

وشملت العقوبات الأميركية «قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني العميد أمير علي حاجي زاده، هذه القوة في واقع الأمر هي القوة #الجوية والصاروخية للحرس الثوري الإيراني، التي تعمل بشكل منفصل عن القوة الجوية للجيش النظامي الإيراني».

وجاء قرار العقوبات الجديدة التي وقع عليها الرئيس الأميركي شخصياً بعد سلسلة من الهجمات طالت ناقلات #النفط، وبلغت ذروتها مؤخرا في إسقاط #طائرة أميركية بلا طيار.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/gCww9