هيئة تحرير جريدة عراقية تتلقى تهديدات بـ«التصفية الجسدية».. والمرصد العراقي يدين

رصد- الحل العراق

 أعلن #المرصد_العراقي للحريات الصحفية في #نقابة_الصحفيين_العراقيين، عن إدانته للتهديدات التي وصلت إلى رئيس التحرير والعاملين في “#جريدة_النهار” التي تصدر في العاصمة #بغداد، ووعدتهم بالتصفية الجسدية على خلفية ما ينشر في الجريدة من معلومات وأخبار ومقالات تتناول قضايا متعلقة بظاهرة #الفساد المستشري في #العراق.

ونقل المرصد عن رئيس التحرير التنفيذي في جريدة النهار، #جواد_كاظم_الخفاجي، قوله: «بعد تجاوزنا لعدة قضايا أمام #المحاكم من جهات وأشخاص بدأ رئيس التحرير حسن جمعة، يتلقى تهديدات متتالية بالقتل، وشمل التهديد نائب رئيس التحرير عبد الأمير زناد الماجدي، ورئيس التحرير التنفيذي جواد كاظم منير الخفاجي، ومدير التحرير صفاء حسن الربيعي، وسكرتير التحرير التنفيذي أحمد سلمان حسين الساعدي».

ودعا المرصد العراقي للحريات الصحفية، #الحكومة_العراقية بـ«اتخاذ التدابير الكفيلة بحماية الصحفيين، وضمان الحرية الكاملة لهم في الكتابة والتعبير عن الآراء، ونقل الأخبار، وكشف #قضايا_الفساد، وفضح #المفسدين الذين دمروا #الاقتصاد الوطني، وهددوا مستقبل #الدولة_العراقية، ومنع أي أذى يمكن أن يتسببوا به للصحفيين ولوسائل #الإعلام».

وكان #مرصد_الحريات_الصحفية في العراق، قد افاد في تقريرٍ له، في مايو/أيار من عام 2018، بأن الكثير من الظواهر تهدد حرية #العمل_الصحفي في العراق، حيث ابتكرت القوى السياسية أساليب مخيفة لترويض #سلطة_الصحافة وتحويلها الى سلطة تابعة مفروغة من وظيفتها الأساسية، وذلك على مرأى ومسمع من #الحكومة_العراقية.

________________________________

تحرير- سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/HQ9D1