قريباً… استعادة آلاف القطع الأثرية العراقية من الولايات المتحدة

رصد ـ الحل العراق

تستعد العاصمة العراقية #بغداد لاستعادة لحوالي 5 آلاف و500 قطعة أثرية و10 آلاف رقيم طيني، من الولايات المتحدة الأميركية، إضافة إلى استعادة 22 عملاً متحفياً إلى المتحف #الوطني_العراقي للفن الحديث بعد تعرضها للسرقة خلال الأحداث التي أعقبت #الحرب عام 2003.

وزير #الثقافة والسياحة والآثار العراقي #عبدالأمير_الحمداني خلال اجتماع لهيئة الرأي في وزارته، إنه «سيزور قريبا الولايات المتحدة لإسترداد 5500 قطعة أثرية من #شركة هوبي لوبي و10 الآف رقيم طيني مستردة من جامعة #كورنيل إضافة إلى قطع أثرية مستردة من #جامعة بنسلفانيا».

وأوضح أنه «خلال زيارته الاخيرة إلى #الكويت قبل ايام وقع مذكرة تفاهم مع وزير الإعلام الكويتي لاسترداد الممتلكات الثقافية والتفاوض على العديد من المشاريع ومنها إقامة نشاط مشترك مثل مؤتمر الأسبوع الثقافي العراقي خلال شهر اكتوبر المقبل وتوقيع مذكرة تفاهم مع #تركيا لاسترداد الآثار العراقية الموجودة في #متحف_تاهاي التركي، وكذلك مع #لبنان ومتحف نابو اللبناني لامتلاكه قطعاً أثرية ولوحات فنية».

مشيراً إلى أن «وزارته تتفاوض مع #قطر بشأن #صندوق_تنمية قطر لدعم مشروع المسارح ومشروع النشر المشترك لدعم #دار الشؤون الثقافية العراقية ودار الثقافة والنشر الكردية لتزويدهما بمطابع».

وبيَّن أنه «سيتم تنظيم احتفالية لعرض هذه الأعمال المستلمة التي سرقت من المتحف بعد إحداث 2003 ووجدت عند عدد من الأشخاص الذين احتفظوا بها طيلة الفترة السابقة، واستعادة أكثر من 600 عمل فني بجهود استثنائية من قبل دائرة الفنون وعدد من الفنانين وبجهود شخصية لشعورهم العالي بالمسؤولية».

يُشار إلى أن آثار العراق قد تعرضت لعمليات #نهب وتدمير بعد سقوط #النظام السابق (#صدام_حسين) عام 2003 حين اقتحمت في اليوم التالي أول مجموعة من #اللصوص المتحف الوطني العراقي في العاصمة، وتعرّض المتحف عملياً للنهب على مدار 36 ساعة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/unEbc