عشائر الأنبار تتحدَّث عن رفضها مساندة إيران في حربها مع الولايات المتحدة

خاص ـ الحل العراق

دعا مجلس #عشائر #محافظة_الأنبار، اليوم السبت، إلى تجنيب المحافظة التي خرجت من #حربٍ مدمرة مزيداً من #الصراعات الإقليمية والدولية، خاصة في حال وقعت الحرب المحتملة بين #الولايات_المتحدة وإيران.

عضو المجلس #عوّاد_الدلمة قال لـ”الحل العراق“،  إن «عشائر الأنبار وأبناء المحافظة يرفضون دعوات رجال #الدين السُنة المقربين من #إيران الذي يطالبون بالوقوف معها ضد الولايات المتحدة».

مبيناً أن «الأنبار خرجت للتو من #معارك مدمرة نتيجة سيطرة “#داعش” عليها، وهي لا تحتمل المزيد من التحديات».

وأوضح أن «من يريد أن يُدافع عن ولي نعمته، فليذهب يُقاتل معهم بعيداً عن المحافظة». في إشارة إلى المفتي #مهدي_الصميدعي الذي دعا إلى مساندة إيران.

لافتاً إلى أن «عشائر الأنبار سترد بقوة على كل من يحاول #استغلال #شباب المحافظة وخاصة #العاطلين عن #العمل، لتجنيدهم أو زجهم بمعارك تجعل من الانبار ساحة حرب من جديد».

وكان عدد من رجال الدين #السنة، أبرزهم مهدي الصميدعي، قد طالبوا بالوقوف مع إيران في حال اندلعت الحرب مع الولايات المتحدة، ولاقت هذه الدعوة سخرية عارمة في مواقع التواصل الاجتماعي.

ويكاد يتفق الأغلبية الساحقة من المراقبين للشأن العراقي، أن نشوب أي حرب بين #الولايات_المتحدة وإيران، سيكون الخاسر الأكبر فيها العراق وشعبه، نظراً لتداخل علاقات العراق الدبلوماسية ومصالحه مع الطرفين، وكذلك وجود أكثر من 5000 عسكري أمريكي على أرضيه، إلى جانب وجود #مليشيات_عراقية طائفية تابعة لإيران تمويلاً وتسليحاً.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ علي الأنباري

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/KzMNc