العبادي يشن هجوماً على قادة الحشد الشعبي.. ويتهمهم بـ”التُجار وسُراق المال العام”

رصد- الحل العراق

كشف رئيس الوزراء العراقي السابق، #حيدر_العبادي، عن أن قادة في #الحشد-الشعبي، قاموا بسرقة #المال_العام، فيما أتهم بعض قادة الحشد بالتحول إلى تجار حروب.

وطالب العبادي، في لقاء على “قناة العراقية” الحكومية الرسمية بـ«متابعة كل أملاك الذين تصدروا كقيادات للحشد وكيف أثروا، وكيف أصبح لهم أملاك في منطقة #الجادرية وسط العاصمة #بغداد (من أغلى مناطق العراق)، والبعض منهم كان لا يملك شيئًا».

وتسائل العبادي، قائلاً: «لا نعرف هل هؤلاء القيادات عملوا في الحشد وقتال داعش، أم عملوا في التجارة حتى تصبح لديهم هكذا أموال طائلة وأملاك؟».

وأضاف رئيس الوزراء السابق، بالقول: «أنا منسجم 100‎‎% مع قيادات الحشد التي قاتلت على الأرض، لا مع الذين حشّدوا منتسبين لأجل صناديق الاقتراع»، على حد وصفه.

يُذكر أن عدداً من المحافظات العراقية شهدت مؤخراً، العديد من الانتهاكات التي يرتكبها فصائل من الحشد الشعبي ضد المواطنين، وفق شهادات كثيرة من أهالي هذه المحافظات، ووثقتها العديد من المنظمات الحقوقية المعنية، كما تحول بعض قادة وعناصر هذه الفصائل إلى ما يُعرف عنهم “المكاتب الاقتصادية” وذلك لاستغلال السيطرة والنفوذ بعد طرد تنظيم “داعش”، في ظل الغياب الكامل لسلطة الدولة العراقية.

___________________________________

تحرير- سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/D6wAE