هرباً من الحرب… أغنياء إيران يلجأون إلى بغداد وكربلاء!

خاص ـ الحل العراق

حصل موقع “الحل العراق” على #معلومات دقيقة من مصادر مسؤولة في مجلس #محافظة_بغداد، تفيد بوصول عوائل #إيرانية إلى العاصمة العراقية ومدينة #كربلاء، بحثاً عن مساكن آمنة، وبعيدة عن #الحرب المحتمل وقوعها، مع ازدياد #التصعيد_العسكري من الجانب الأمريكي تجاه #النظام_الإيراني.

المصادر قالت إن «عوائل إيرانية ثرّية وصلت خلال الأيام الماضية إلى #بغداد، واستقر بعضها في مناطق راقية مثل #المنصور والحارثية بالإضافة إلى منطقة #كرادة_مريم».

وأضافت أن «هذه العوائل الإيرانية #هجرت منازلها في مناطقها الأم، وتفرقت، وهناك من هاجر منهم إلى #أذربيجان وروسيا”، مشيرةً إلى أنها «تمكنت من ادخال عجلاتها، خصوصاً أن إيران على اتفاق مع العراق بالسماح للجانبين بالدخول إلى #أراضي بعضهما بالسيارات».

وتابعت: «لحد الآن يمكن القول بأن عشرات العوائل التي وصلت إلى بغداد، وبعضها اتجهت إلى كربلاء، ستبقى في المدن العراقية، إلى أن تتضح الأمور، بما يتعلق بالصراع الإيراني #الأمريكي».

ويصف الكثير من المحللين والمراقبين، الإجراءات التي تتخذها #واشنطن حيال التوتر الحاصل بينها وبين #طهران، بأنها “رسائل” حرب وشيكة، خاصة بعد إجلاء موظفي سفارتها في #بغداد، وكذلك إجلاء العاملين في شركة #إكسون_موبيل الأمريكية النفطية العملاقة، أمس الأربعاء.

ويأتي كل هذا التصعيد، في ظل اشتداد الأزمة بين واشنطن وطهران، والتي اندلعت بعد أعلن الرئيس الأمريكي، #دونالد_ترامب، الانسحاب من #الاتفاق_النووي مع إيران قبل عام، وتشديد الولايات المتحدة مؤخراً الخناق على #الاقتصاد_الإيراني، وإلغاءها الاستثناءات التي منحتها لعدة دول لشراء #النفط منها، واتخاذها عدداً من التدابير العسكرية في المنطقة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/vjk2N