لترك إيران وغازِها… عبد المهدي ينتظر عروض شركات الطاقة الأمريكية

خاص ـ الحل العراق

مع ازدياد حالة #القلق والترقب من جهة #الحكومة_العراقية، وشعورها بالفشل كونها لم تُفلح طيلة الأعوام الماضية التي اتسمت بالديمقراطية بعد اسقاط نظام #صدام_حسين بواسطة القوات الأجنبية عام 2003.

ومع اشتداد الحصار الاقتصادي والعقوبات على #إيران، التي تُعَد مصدر #كهرباء العراق والغاز السائل المستخدم في تشغيل محطات توليد الطاقة الكهربائية في البلاد، تبحث بغداد حالياً عن بدائل عن طهران.

في السياق، أكد مصدر من الأمانة العامة لمجلس الوزراء، لـ”الحل العراق“، أن «رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، اقتنع أخيراً بأن البقاء مع إيران سيؤثر على العراق واقتصاده، مع العلم أن البدائل قليلة جداً، وأقربها #السعودية، إلا أن الربط الكهربائي بين البلدين سيحتاج إلى أكثر من عامين».

وأكمل، أن «عبد المهدي ينتظر حالياً عروض #الشركات_الأمريكية بمجال الطاقة لتقديم خدماتها لبغداد»، موضحاً أن «الأجواء مناسبة للعراق للتوقيع على أي عقد لتطوير الكهرباء في العراق، خصوصاً مع اقتراب شهر تموز، وهو الأكثر من حيث الحرارة، والمعروف بأن غالبية التظاهرات والاحتجاجات الشعبية انطلقت خلاله».

ولفت إلى أن «عبد المهدي أوعز لمقربين منه بالمباشرة بمتابعة الشركات الأمريكية الراغبة بتطوير مجال #الطاقة في العراق، والشروع بالعمل، وترك إيران وغازها».

وبحسب تقارير صحافية، فأن #العراق يستورد يومياً من #إيران نحو 28 مليون متر مكعب من الغاز، الذي يستخدمه في توليد الكهرباء ضمن محطات منتشرة جنوب البلاد ووسطها، كما يستورد نحو 1200 ميغا واط من الكهرباء عبر خطوط الضغط العالي في #البصرة وميسان وديالى جنوب وشرقي العراق، وفقاً لاتفاق مبرم مع إيران يدخل قريباً عامه الثامن.

وكانت #وزارة_الكهرباء العراقية، قد أجرت الشهر الماضي، اتفاقًا أوليًّا للربط الكهربائي بين #العراق والسعودية، حيث أبرم الوزير، #لؤي_الخطيب مع وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، #خالد_بن_عبد_العزيز_الفالح، اتفاقاً للتعاون المشترك في مجال #الطاقة_الكهربائية بين البلدين، تمهيدًا لإبرام مذكرة تفاهم مع #المملكة_العربية_السعودية خلال الفترة المقبلة.

وبالرغم من إنفاق الحكومات السابقة نحو 40 مليار دولار على مدى 12 عاماً على ملف #الطاقة_الكهربائية، إلا أن وزير الكهرباء العراقي #لؤي_الخطيب، قد صرح في وقت سابق، إن “إعمار #قطاع_الكهرباء في البلاد يتطلب 20 مليار دولار على مدى عامين”.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/GbmIS