مجلة: حرق الغاز العراقي بالمليارات.. مقابل استراده من إيران

رصد- الحل العراق

انتقدت مجلة متخصصة بالشؤون الاقتصادية، سياسة الطاقة الحالية التي يتبعها #العراق، مع حلول فصل الصيف وما يرافقه من تراجع كبير في مستويات تجهيز #الطاقة.

وعلقت مجلة #فوربيس الاقتصادية الأمريكية، في تقرير لها ،قائلةً: إن «العراق يستورد الغاز بكميات كبيرة لتشغيل مولدات الطاقة التي يعمل غالبها بطاقة الغاز، فيما يتم حرق ما قيمته مليارات الدولارات من الغاز العراقي المستخرج من آبار البترول».

واقتبست المجلة، أجزاء من تصريحات مدير #وكالة_الطاقة_الدولية، #فاتح_بيرول، خلال لقاء عقده الأسبوع الماضي مع الرئيس #برهم-صالح، والتي «أكد خلالها قدرة وكالة الطاقة الدولية على توفير خطة عمل لحلول سريعة التطبيق، توفر #طاقة كبيرة للعراق خلال فصل الشتاء، عبر استخدام #المصادر_المتجددة، مثل الرياح والطاقة الشمسية، التي يملك #العراق كميات هائلة منها»، معلنةً أن «العراق من أكبر الدول التي تخسر طاقتها، مقابل شراء الطاقة من #إيران ويتم ذلك على حساب اقتصاده».

وكانت وكالة الطاقة الدولية،قد توقعت الخميس الماضي، أن يكون العراق ثالث أكبر منتج للنفط في العالم في عام 2030، ويعتبر العراق ثاني أكبر منتج في منظمة #اوبك بعد #السعودية، ويمتلك خامس أكبر #احتياطي للنفط الخام في العالم بمقدار 153 مليار برميل.

يذكر أن، إدارة الرئيس الأميركي، #دونالد_ترامب، أعلنت نهاية الشهر الماضي، إنهاء الاستثناءات التي منحتها لبعض الدول ومنها العراق ( الذي يعتمد بصورة كبيرة على الغاز الإيراني لإمداد محطات الكهرباء الإنتاجية به)  من#العقوبات_الأميركية على إيران، مما يتوجب على الحكومة العراقية إيجاد مصادر بديلة للطاقة الإيرانية.

_______________________________

تحرير- سيرالدين يوسف


مقالات أخرى للكاتب

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/5Ib9W