للتخلص من المستورد الإيراني… الكهرباء: نعمل على تأهيل حقولنا الغازية

خاص ـ الحل العراق

بدأت الحكومة العراقية، تعي خطورة الاستمرار على استيراد المحروقات من الدول المجاورة وتحديداً إيران، فبعد توقيع مذكرة التفاهم الأخيرة مع الجانب السعودي لما عُرف بـ “#الربط_الكهربائي” وتبادل #الطاقة، أكدت وزارة الكهرباء، اليوم الإثنين، بدء عمليات تأهيل #الحقول_الغازية في البلاد.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة، #مصعب_المدرس، لـ “الحل العراق”، أن «الجهود العراقية تعمل حالياً على تأهيل حقولنا الغازية تمهيداً للاستغناء عن الاستيراد وتغطية احتياجات #المحطات_الكهربائية الخاصة بنا».

وأضاف أن «الحقول التي تعمل فيها فرقنا حالياً، هي حقول #المنصورية بمحافظة #ديالى وعكاز في #الأنبار، والرميلة في #البصرة، والناصرية في #ذي_قار، من أجل أن تكون الجزء الأهم لرفد محطات الكهرباء التوليدية».

وتابع أن «تأهيل هذه الحقول سيستغرق من عامٍ واحد إلى أربعة أعوام وسيكون هناك ازدياد تدريجي بكميات إنتاج هذه الحقول».

وكانت #وزارة_الكهرباء العراقية، قد أجرت الأسبوع الماضي، اتفاقًا أوليًّا للربط الكهربائي بين #العراق والسعودية، حيث أبرم الوزير، #لؤي_الخطيب مع وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، #خالد_بن_عبد_العزيز_الفالح، اتفاقاً للتعاون المشترك في مجال #الطاقة_الكهربائية بين البلدين، تمهيدًا لإبرام مذكرة تفاهم مع #المملكة_العربية_السعودية خلال الفترة المقبلة.

وبحسب تقارير صحافية، فأن #العراق يستورد يومياً من #إيران نحو 28 مليون متر مكعب من الغاز، الذي يستخدمه في توليد الكهرباء ضمن محطات منتشرة جنوب البلاد ووسطها، كما يستورد نحو 1200 ميغا واط من الكهرباء عبر خطوط الضغط العالي في البصرة وميسان وديالى جنوب وشرقي العراق، وفقاً لاتفاق مبرم مع إيران يدخل قريباً عامه الثامن.

________________________________

إعداد- ودق ماضي

تحرير- سيرالدين يوسف


مقالات أخرى للكاتب

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/OGRtS