هذا ما تسبّبه عيدان القطن التي تنظّف بها أذنيك!!

رصد- الحل العراق

تسبّبت قطعة قطن علقت في أذن أحد الرجال، من منطقة (كوفنتري) بالمملكة المتحدة، في إصابته بعدوى في الجمجمة، بعد انهياره كلياً إثر نوبات تشنج وصداع وألم في الأذن، إضافة إلى حالات تقيؤ.

وقبل انهياره، كان الرجل يخضع للعلاج من التهاب حاد في الأذن عند طبيب عام، غير أنه لم يشف من الالتهاب واستمرت معاناته.

قبل أن يكتشف الأطباء في المستشفى، المشكلة الحقيقية الناتجة عن بقاء قطعة القطن الموجودة في رأس عود القطن الخاص بتنظيف الأذن.

وكتب اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة، ألكساندر تشارلتون، في الدورية العلمية المتخصصة، «للمريض تاريخ في العلاج من ألم في الأذن اليسرى وتراجع حاسة السمع على مدى السنوات الخمس الماضية».

وأشار إلى أن «المريض أصبح يعاني من صعوبة في تذكر الأسماء في الأيام الأخيرة رغم أنه لا يعاني من أي أمراض أو أعراض عصبية».

وبعد معالجته بالمضادات الحيوية، قرر الأطباء فحص أذنيه مع تخديره تخديراً عاماً، حيث تبين أن قنوات الأذن مصابة بالتهاب حاد مع وجود “أوساخ عالقة” سببتها قطعة قطن.

ولم يعرف منذ متى توجد قطعة القطن في أذن الرجل، لكنه يعاني من تراجع قوة سمعه منذ 5 سنوات.

وقال الأطباء إن قطعة القطن في أعواد القطن قد تعلق في الأذن، وهو أمر شائع في التسبب بالالتهابات وأمراض أخرى، لكن حالة الرجل غير معهودة من قبل.

وبحسب الأطباء، فإن الالتهاب أصاب الخلايا داخل الجمجمة، ولم يصل إلى خلايا الدماغ.


 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/GHdQT