اختلاسٌ بمليارات الدولارات يهزّ عرش إيران.. والمُتورّطون ضباطٌ في الحرس

رصد- الحل العراق

اتّهمت المحكمة الاقتصادية الإيرانية، /14/ شخصاً بينهم قادة بالحرس الثوري باختلاس ما يزيد عن سبعة مليارات دولار، في أكبر فضيحة اختلاسٍ شهدها العالم بحسب خبراء اقتصاد.

في وقتٍ، كشفت تحقيقات النيابة العامة وأجهزة الاستخبارات أن هناك ما يزيد على 38 ملياراً، مازالت عالقة لدى أشخاص اعتمدتهم الحكومة الإيرانية ووزارة البترول لبيع المنتجات وتبييض الأموال وإعادتها إلى البلاد، بحسب ما نقلته (سكاي نيوز).

واعتقلت الأجهزة الأمنية والسلطات القضائية مدير مصرف (سرمايه) المُتّهم في قضية غسيل الأموال مع سيدةٍ من الحرس الثوري الإيراني، خلال محاولته الهرب خارج البلاد.

وأوضح بيانٌ رسمي للمحكمة الاقتصادية ، نقلته عدة وسائل عربية، أن امرأةً تدعى مرجان شيخ الإسلامي زوّرت هويات مختلفة لأكثر من عشرين دولة ولاذت بالفرار إلى خارج إيران قبل ستة أشهر بعد أن أصبحت من أشهر تجار العقارات في كندا وبريطانيا.

لافتاً، إلى أن تلك السيدة «استطاعت من خلال علاقاتها بشخصيات سياسية عالية المستوى العمل في تبييض أموال النفط الإيراني في الأسواق الدولية».

وأشار البيان، إلى أن المدير السابق لمصرف (سرماية)، «فتح عشرات الحسابات في مصارف ودول مختلفة بأسماء مغايرة بإشراف الحرس الثوري، وكان يقوم بنقل الأموال إلى إيران عبر هذه الحسابات».

وأكّد البيان، تورّط (مقر خاتم الأنبياء)، التابع للحرس الثوري في تلك الصفقات، وهو الذي قدم المرأة المتورطة (مرجان شيخ الإسلامي) على أنها من عناصره.

مُشيراً إلى وجود تحقيقاتٍ جارية عن مدى تورط بعض ضباط (مقر خاتم الأنبياء) الذي يقوم بتنفيذ مشاريع الحرس في داخل إيران وخارجها، في تلك العملية.
——————————————————————–

تحرير- فريد إدوار
الصورة المُرفقة تعبيريّة من أرشيف غوغل


مقالات أخرى للكاتب

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/xzl1R