بعد ثلاثين عاماً من تجميدها.. العراق يستعيد أموالاً من إسبانيا بقيمة /12/ مليون يورو

رصد- الحل العراق

نجحت هيئة النزاهة العراقية، من استرداد نحو /12/ مليون يورو من إسبانيا، قيمة شحناتٍ نفطية كانت قد جهّزتها وزارة النفط لإحدى الشركات الإسبانية منذ عام 1988.

وأوضح بيانٌ صادر، اليوم الأحد، عن هيئة النزاهة، أن «تلك الأموال كانت مُجمّدة بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي».

ولفت البيان، الذي تابعه الحل العراق، إلى أن «دائرة الاسترداد في الهيئة أشارت إلى أن جهودها بالتعاون مع الفريق الفني الساند لاسترداد أموال العراق في الخارج، قادت إلى استرداد مبلغ (11,915,440) مليون يورو».

وتمكّنت هيئة النزاهة من تحديد مجموع الأموال المترتّبة بذمة الجانب الإسباني وعائديتها، بعد دراسة أوليات الملف كافة، بحسب البيان.

ولفتت الهيئة، إلى أنه «تمَّ توقيع مذكرة تفاهمٍ بين الحكومتين العراقية والإسبانية نصَّت على استرداد الأموال المذكورة على شكل عقودٍ لمصلحة وزارة الصناعة والمعادن».

وكانت هيئة النزاهة قد أعلنت نهاية عام 2018، عن استرداد أموالٍ عراقية عائدة للنظام السابق، كانت مودعة في المصارف الأردنية واللبنانية.


تحرير- فريد إدوار

الصورة المُرفقة تعبيريّة من أرشيف غوغل


مقالات أخرى للكاتب

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/xckNU